الأربعاء 25 أبريل 2018 (الأخبار على مدار الساعة)
الرئيسية / الرئيسية / نداء إنساني من أجل إنقاذ حياة الإعلامي زهير التيجاني
zouhair-tijani

نداء إنساني من أجل إنقاذ حياة الإعلامي زهير التيجاني

عبد الغني عارف
نداء إنساني بطعم الحب والمحبة وتقدير الحق في الحياة…
إلى كل الجهات المسؤولة في هذا الوطن، إلى كل الصديقات والأصدقاء، أتوجه بنداء إنساني عاجل من أجل إيلاء الإعلامي والمبدع “زهير التيجاني” ما يستحقه من عناية ورعاية واهتمام، وهو – طريح الفراش في وضعية صحية حرجة تستوجب تدخل كل الجهات المعنية في هذا الوطن، يجتاز – بصبر وتحمل أسطوري – محنة المرض الغادر..

أتوجه بهذا النداء وأنا أعرف تضحيات هذا المواطن / المناضل طوال عقود من الزمن، من أجل أن تعم قيم الحرية والعدل بلادنا، هي تضحيات لا تقدر بثمن.. أتوجه بهذا النداء وأنا أعرف أن الرفيق زهير نفسه سيعاتبني كثيرا على إطلاقه، فأنا أعرف كبرياءه وأنفته، حتى في لحظات الضعف….
الرفيق زهير التجاني: رفيق من أزمنة الحلم البعيدة… أعتز بصداقته الضاربة جذورها في أعماق تربة نداها محبة ولونها أحلام مشتركة…منذ حوالي 26 سنة من الزمن جمعتنا سنوات ما تزال موشومة بروائح الجمر والرصاص.. بدايات التسعينيات حينما كنا في ” هيئة ” تحرير جريدة ( الطريق ) تحت إدارة الفقيد الرفيق أحمد بنجلون، وبمعية كل من الرفاق: اليزيد البركة، محمد بوشطو، سعيد محتاج….

تشاء عواصف الزمن ورياح الحياة أن يرحل زهير إلى روسيا في تجربة إنسانية وإعلامية متميزة ، حيث أصبح هناك مراسلا لمجموعة من القنوات الفضائية، يعود إلى الوطن بأفراح وآمال عريضة تسكن الفؤاد وتوجه العقل.. غير أن سهاد الداء الغادر تصيب منه الجسد دون العزيمة والإصرار على العطاء ..
تحية له وهو في محنته… أتقاسم معكم هذا النص الذي يتحدث فيه عن الكتابة:
” قذفتني بسؤال متحدّ عن الكتابة، قلت وأنا أحاول كظم صرير التصدّعات في داخلي :
أن تشق قلبك وترش الجرح الغائر بالملح ثم تكويه بالنار حتى يلتئم لتعيد الكرة وأنت تصرخ بأقوى من صوت الرعود والبروق … يظل أهون من الكتابة ..
كتابة العري والحرائق والأشلاء والمقابر والهزائم والانكسارات والخطايا والتيه ..
كتابة الأمل المستعصي والنبض الخافت والوميض الخابي وقطرة الندى المرتعشة المتأرجحة المتعلقة بطرف زهرة حزينة…
كتابة رحلة البحث تحت الأنقاض وبين شظايا الأحلام وبقايا الذكريات عن بشارات ممعنة في التمنّع..عن حبر مضيء وشفاف كالمطر ..وقلم كمعول فلّاح لا يرفّ له جفن ولا يتراجع أمام الوحل.. ” زهير التجاني …

شاهد أيضاً

sahafa

منظمة “مراسلون بلا حدود” : حرية الصحافة مهددة من قبل قوى عظمى

بريس 24 (أ ف ب) قالت منظمة “مراسلون بلا حدود” الاربعاء من ان حرية الصحافة ...

Capture d’écran 2018-04-25 à 17.19.13

قبل وفاتها.. وئام الدحماني ل”بريس24″ أنا أول مغربية وعربية تدخل السينما الهندية والباكستانية

Capture d’écran 2018-04-25 à 17.57.57

زيان.. “حملة مقاطعة بعض المنتجات ليست مسيسة وتستجيب لرغبة الشعب”

Capture d’écran 2018-04-25 à 17.52.50

زيان.. “20 دقيقة من فيديو عفاف برناني بدلت مسار المغرب بأكمله”!

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *