الإثنين 24 أبريل 2017 (الأخبار على مدار الساعة)
الرئيسية / 24 ساعة / ما هو سر السعادة وفقاً للعلماء؟
vs-050117-science-of-happiness-gupta-1

ما هو سر السعادة وفقاً للعلماء؟

جزء كبير من سعادتنا مرتبط بعلاقاتنا الإجتماعية. فإن لم يكن لديك على الأقل صديق مقرب واحد، فأنت ستكون أقل سعادة. جميعنا يمتلك هذه الأشياء الصغيرة التي تدعى تيليميرات، وهي أغطية صغيرة على الكرموسومات تقيس أعمارنا. واتضح أنها تحدد أيضاً عدد أصدقائنا. إذ أن عدم وجود الأصدقاء يعني صغر التيليمرات. فمجرد كونك اجتماعياً، يمكنك تبطئة عمرك البيولجيي، وبذلك العيش لمدة أطول بسعادة أكبر.

طريقة أخرى لزيادة سعادتك هي التأمل. فقد أظهرت الأبحاث أن التأمل لعشرين دقيقة فقط في اليوم، يمكنه تقليل هرمونات التوتر. هل سمعتم من قبل عن راهب بوذي أمريكي اسمه بيري كيرزين؟ يقول بيري إنه يتأمل بتركيز عالٍ جداً بحيث يمكنه توليد سعادته. الناس صدقوه، لكن الأطباء أرادوا دليلاً علمياً على ذلك. فأخذوا مسحاً بالرنين المغناطيسي لدماغه، وأظهروا أن أثناء تأمله، كانت المنطقة في الدماغ المسؤولة عن السعادة نشطة، وهي قشرة الفص الجبهي الأيسر.

حان الوقت لاختبار سريع. هل نصف هذا الكأس ممتلئ أو خال؟ لو قلت إنه ممتلئ، فأنت في طريقك لتكون أكثر سعادة وبصحة أفضل. وجدت دراسة من جامعة هارفارد أن نسبة إصابة المتفائلين بأمراض القلب أو بالنوبة القلبية أو بالسكتة الدماغية تقل بنسبة 50 في المائة. فالتحلي بسلوك إيجابي يقدم حماية من أمراض القلب والأوعية الدموية.

والعلم لا يتجاهل المتشائمين أيضاً، فلديهم مستويات أقل من السعادة بالمقارنة مع المتفائلين، حتى أظهر باحثون أن الأشخاص ذوي الأفكار السلبية تتضاعف عندهم المشاكل الصحية بثلاث مرات أثناء تقدمهم بالعمر.

ماذا تفعل لو كنت شخصاً غير سعيد بالعادة؟ يقول الخبراء إن عليك التظاهر بالتفائل، حتى لو لم تكن كذلك.

شاهد أيضاً

AGADIR

العثور على كمية كبيرة من عظام حمير مدبوحة بأكادير

أفادت مصادر متطابقة أن مواطنون عثروا على عظام لمجموعة من الحمير مذبوحة ومسلوخة، وملقاة بأحد ...

kkn

عاجل..إنقاذ السيدة التي هددت برمي نفسها بالرباط

تمكن أفراد الوقاية المدينة قبل لحظات، من إنزال السيدة التي هددت برمي نفسها من أعلى عمود ...

momm

وفاة نزيل بالسجن المحلي تيفلت

عزت المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج وفاة نزيل بالسجن المحلي تيفلت 01، أول أمس ...

xpx

الملتقى العربي للمهارات القيادية والقيم الإنسانية

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *