الإثنين 16 يناير 2017 (الأخبار على مدار الساعة)
الرئيسية / 24 ساعة / ربورطاج.. هكذا خرج الجنود من ثكناتهم العسكرية إلى مطار محمد الخامس لمحاربة الإرهاب
amn3

ربورطاج.. هكذا خرج الجنود من ثكناتهم العسكرية إلى مطار محمد الخامس لمحاربة الإرهاب

” خلي السلاح صاح صاح …لو نامت الدنيا صحيت مع سلاحي…”  إنه مقطع من أغنية الراحل عبد الحليم حافظ…مقطع رافقني لساعات و أنا أتجول بمطار محمد الخامس..كنت أدندن به مسامعي كلما رمقت عيناي سلاحا بيد جندي مغربي واقفا كالشجر في شموخ مغربي …شموخ جسدته القوات المسلحة وعناصر الدرك ورجال الأمن الجميع كان ولا زال مرابطا بالمدخل الحدودي الجوي للمغرب..عيون مشدوهة وعزائم متقدة وروح كبيرة للدفاع عن حوزة الوطن…” بريس 24″ كانت هناك بين الجنود ورجال الأمن بمطار محمد الخامس..

كانت الساعة تشير الى الحادية عشر صباحا.. حركة دؤوبة عند مداخل ومخارج المطار..قوات تتحرك في اتجاهات مختلفة بنظام و إنتظام..عيون تراقب كل صغيرة وكبيرة..وعيون المغاربة تلاحظ باهتمام بفرح وإعتزاز…إعتزاز بجنود خرجوا من ثكناتهم العسكرية لحماية المغاربة من أي تهديد إرهابي أو هجوم خبيث جبان، كان الجنود برفقة عنصر أمني يمشون بخطوات متثاقلة في جميع الاتجاهات وأياديهم على الزناد تحسبا لأي فعل إجرامي، يمشون بهيبة الدولة وقوة الجيش، يسرعون الخطى أحايين كثيرة كلما رمقت عيونهم شخصا مشتبها به، وكلما شعرت حاستهم الأمنية بتحرك مشبوه، لايتوانون عن مواجهة المشتبه في طلب فحص اوراقه الثبوتية و تفتيش أغراضه، إجراءات إحترازية يقومون بها بكل لطف و أدب وإن تأكد أن الشخص مشتبه به يتحول اللطف الى إعصار جارف..إنها القوات المسلحة الملكية ذلك ما قسم به الجنود في الدفاع عن شعار الله الوطن الملك.

amn4   amn5

” أبي كم أتمنى أن أكون عسكريا” ..إنه شاب يسافر رفقة والده الى الديار الأوربية في حديث بريء يصارح أباه بمتمنياته في أن يكون جنديا، أمنية شعر بها وأحسها حينما شاهد الجنود وعناصر الأمن يمشون بخطى تابثة ويحملون أسلحة الكلاشينكوف دفاعا عن المغاربة ، في الجهة المقابلة نساء يبتسمن ويحمدن الله على جهود القوات المسلحة، كن يثرثرن بأحاديث نسائية و ما أن مر الجنود حتى هممن في الحديث  و الدعاء للملك ” الله ينصر سيدنا راه حامينا و يخليه لينا”.

amn7amn6

واصلنا التجوال بالمطار لمعاينة مدى جاهزية المغرب في التصدي لأي هجوم لا سامح الله، كانت عناصر الدرك ترابط بالخارج ترقب كل سيارة و كل مسافر و تتأكد من أوراقها كلما راودها إحساس غريب، عند المداخل كان الجميع يعرض على تفتيش دقيق و حتى النساء فإن المديرية العامة للأمن الوطني خصصت عناصر نسائية أمنية لتفتيش النساء بدقة، كما سخرت المديرية العامة للأمن أجهزة جد متطورة تكشف عن أي سلاح أو مواد متفجرة أو مواد مشبوهة، الكلاب كانت حاضرة بقوة في تتبع روائح المتفجرات وما شابه ذلك ، بعد أن دربت بشكل كبير على رصد المتفجرات، حيث خرجت الكلاب البوليسية المدربة رفقة مدربيها من العناصر الأمنية الى الميدان..فلطالما كشفت عن أسلحة و متفجرات، وصدت هجومات جبانة.

amnamn2

 

ربورطاج: طارق ضرار..تصوير : الزكري

شاهد أيضاً

lld

ساكنة ” ديار السلام” بمولاي رشيد غارقون في مياه المجاري

fkf

اتفاقيات اقتصادية بين السعودية والنيجر

أجرى رئيس النيجر مامادو إيسوفو، زيارة عمل إلى المملكة العربية السعودية، انتهت يوم الجمعة، قام ...

hjh

تشكيلة المنتخب الوطني بالكان

يخوض المنتخب المغربي لكرة القدم، أولى مبارياته برسم نهائيات كأس أمم إفريقيا 2017 أمام منتخب ...

kkl

الأساتذة المتدربون يعودون للاحتجاج من جديد

سيخوض الأساتذة المتدربون مقاطعة شاملة ابتداء من اليوم الاثنين،مع تنظيم وقفات ومسيرات جهوية ومحلية، بالإضافة ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *